منتدى الاستاذ محمود الوكيل التعليمى

منتدى الاستاذ محمود الوكيل التعليمى

منتدى يقدم خدمات تعليمية وتربوية فى جميع فروع التعليم وجميع المواد الدراسية وخاصة اللغة العربية


    الصف الثالث الاعدادي

    شاطر
    avatar
    محمودالوكيل
    Admin

    المساهمات : 44
    تاريخ التسجيل : 11/04/2010

    الصف الثالث الاعدادي

    مُساهمة  محمودالوكيل في الجمعة أكتوبر 15, 2010 9:17 pm

    المنادى
    تعريفه : اسم ظاهر يدعى ببواسطة أحرف النداء . العامل في المنادى هو جملة النداء جملة فعلية ، والمنادى مفعول به ، والعامل فيه محذوف تقديره : أنادي أو أدعو ، وبما أن الفعل محذوف وجوبا استغنوا عنه بأحد أحرف النداء ، نحو : يا إبراهيم ، فالتقدير أنادى ، أو أدعو إبراهيم أحرف النداء وأقسامها أحرف النداء سبعة هي : يا ـ أيا ـ هيا ـ أي ـ الهمزة ـ وآ ـ وا وتنقسم أحرف النداء من حيث نوعية المنادى أقريبا كان أم بعيدا أم ندبة إلى ثلاثة أقسام : 1 ـ أي والهمزة للمنادى القريب . نحو : أي أحمد ، آي محمد . مثال الهمزة : أعلي ، آيوسف 2 ـ أيا ، وهيا ، ووآ للمنادى البعيد ، نحو : أيا عبدا لله ، هيا فاطمة ، 3 ـ وا : للندبة ، نحو : واصديقاه . أما “ يا “ فهي أعم أحرف النداء السابقة ، وتدخل في كل نداء ، حتى في باب الندبة إذا أمن اللبس . كقول الشاعر : حملت أمرا عظيما فاصطبرت به *** وقمت فيه بأمر الله ياعمر
    ملحوظة :::
    الاسم المحلى بالألف واللام لا يدخل عليه حرف النداء فلا تقول ( ياا لرجل اقبل ) إلا إذا سبق الاسم بأيُّها مع المذكروأيُّتها مع المؤنث أو اسم الاشارة تقول يآأَيُّهَا العامل اتقن عملك يا أيُّتها الطالبة اجتهدي يا هذا الطالب ذاكر بجد.
    الأعراب
    يآأَيُّهَا العامل اتقن عملك
    يا : حرف نداء مبنى على السكون لا محل له من الإعراب .
    (أَيُّ - أيَّةُ ) منادى مبنى على الضم فى محل نصب ، والهاء للتنبيه .
    العامل : نعت مرفوع وعلامة الرفع الضمة.
    ما بعد (يآأَيُّهَا - يآ أيَّتُها ) يُعرب ( نعت مرفوع وعلامة رفعه ..... )
    - يا هذا الطالب ذاكر بجد.
    يا : حرف نداء مبنى على السكون لا محل له من الإعراب .
    هذا : منادى مبنى على السكون فى محل نصب.
    الطالب : نعت مرفوع وعلامة الرفع الضمة.
    اللفظ الوحيد الذى يُنادى وهو متصل ب الألف واللام هو لفظ الجلاله ( الله ) تقول يالله ... وعند حذف حرف النداء نعوض عنه بالميم ( اللهم ) ولا يجوز الجمع بين الحرف والميم فلا تقول ( يا اللهم )
    المواضع التي يجب فيها ذكر حرف النداء
    قد يذكر حرف النداء في الجملة إذا شاء المتكلم ، وقد لا يذكر .نحو قوله تعالى { يوسف اعرض عن هذا } غير أن هناك مواضع يجب فيها ذكر حرف النداء هي : 1 ـ المندوب : نحو : ، واصديقاه ، وذلك في بكاء الصديق وندبه . 2 ـ المستغاث : نحو : يا لخالد . 3 ـ المنادى البعيد : نحو : يا طالعا جبلا ، ذلك لأن ، المراد إبلاغ الصوت إليه ، وأداة النداء الممدودة تساعد على الإبلاغ . 4 ـ النكرة غير المقصودة : نحو : يا رجلا خذ بيدي .


    5 ـ اسم الجلالة : وذلك عند عدم التعويض بالميم المشددة عن حرف النداء .نحو : يا الله . أما إذا عوض عن حرف النداء بالميم المشددة ، وجب حذف حرف النداء . نحو : اللهم . ومنه قوله تعالى
    { اللهم مالك الملك } 6 ـ اسم الإشارة : نحو : يا هذا اقبل ، ويا هؤلاء تقدموا .

    (1) المضاف : ، وهو المنادى الذي أضيف إلى اسم بعده نحو : يا حارس المخيم ، ويا فاعل الخير اقبل يتكون من مضاف ومضاف إليه.
    حكم المنادى المضاف (منادى منصوب ) لا ينون
    مثال(1) : يا طالبَ العلم اجتهد.
    طالبَ : منادى منصوب وعلامة النصب الفتحة وهو مضاف.
    العلم : مضاف إليه مجرور وعلامة الجر الكسرة.
    مثال(2) : يا أبا محمد اجتهد فى قراءة القرآن.
    أبا : منادى منصوب وعلامة النصب الألف لأنه من الأسماء الخمسة.
    محمد : مضاف إليه منصوب وعلامة النصب الكسرة.
    مثال(4): يا عبدَ الله ذاكر جيدًا.
    عبدَ : منادى منصوب وعلامة النصب الفتحة وهو مضاف.
    الله : مضاف إليه مجرور وعلامة الجر الكسرة.
    مثال(5): يا طالبيْ العلم اجتهدا.
    طالبيْ : منادى منصوب وعلامة النصب الياء ( لأنه مثنى ) وحذفت النون للإضافة.
    العلم : مضاف إليه مجرور وعلامة الجر الكسرة.
    مثال(6) : يا معلميْ المدرسة ....
    معلميْ : منادى منصوب وعلامة النصب الياء لأنه (جمع مذكر سالم) وحذفت النون للإضافة.
    المدرسة : مضاف إليه مجرور وعلامة الجر الكسرة.
    مثال( 7) : يا معلماتِ الخير اجتهدن.
    معلماتِ : منادى منصوب وعلامة النصب الكسرة لأنه جمع مؤنث سالم.
    الخير : مضاف إليه مجرور وعلامة الجر الكسرة.
    *** المنادى المضاف إلى ياء المتكلم : هو نوع من المنادى المضاف.
    (حكمه النصب ولكن بفتحة مقدرة على ما قبل ياء المتكلم )
    مثال: قال تعالى " يا بُنَيَّ لَا تُشْرِكْ بِاللَّهِ إِنَّ الشِّرْكَ لَظُلْمٌ عَظِيمٌ "
    بُنَيَّ : منادى منصوب وعلامة النصب الفتحة المقدرة وهو مضاف.
    الياء : ياء المتكلم ضمير مبنى على السكون فى محل جر مضاف إليه.
    - يجوز حذف ياء المتكلم والإبقاء على الكسر دليلاً عليها (يــا أبِ ، يا صاحبِ ، يا صديقِ )
    الشبيه بالمضاف : وهو: ما اتصل به شيء من تمام معناه
    يعنى أن يأتي بعد الاسم المنادى شيئاً يتم معناه ( كالجار والمجرور. أو مشتقاً ومعموله. أو تظل به نون المثنى والجمع ( ويكون منوناً .
    مثال : يا طالباَ ( للعلمِ - علماً - العلمَ ) اجتهد.
    طالبًا : منادى منصوب وعلامة النصب الفتحة لأنه شبيه بالمضاف.
    للعلم : اللام حرف جر ، العلم اسم مجرور وعلامة جره الكسرة.
    علمًا : مفعول به لاسم الفاعل منصوب وعلامة نصبه الفتحة.
    العلمَ : مفعول به لاسم الفاعل منصوب وعلامة نصبه الفتحة.
    الجار والمجرور : يا طالبًا للعلم اجتهد.
    طالبًا : منادى منصوب وعلامة النصب الفتحة لأنه شبيه بالمضاف.
    للعلم : اللام حرف جر ، العلم اسم مجرور وعلامة جره الكسرة.
    مشتقاً ومعموله :
    يا كريماً خلقه جزاك الله خيرًا.
    كريماً: منادى منصوب وعلامة نصبه الفتحة.
    خلقه: فاعل لاسم الفاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة ، والهاء ضمير مبنى في محل جر مضاف إليه.
    مثنى - يا معلميْن للخير اقبلا . معلميْن : منادى منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه شبيه بالمضاف . جمع مذكر سالم
    - يا معلمين الأخلاق ( أخلاقاً ) اقبلوا.
    معلميِن : منادى منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه شبيه بالمضاف .
    جمع مؤنث سالم
    يا قائلاتٍ الصدق ( صدقاً ) أنتن في جهاد . قائلاتٍ: منادى منصوب وعلامة نصبه الكسرة الظاهرة لأنه شبيه بالمضاف .
    ( 3) المنادى النكرة غير المقصودة : وهى التي بقيت بعد النداء على شيوعها ، فلم يخرج بها قصد المنادى إلى التحديد . نحو : يا رجلا خذ بيدي ـ ومنه قول الشاعر : فيا راكبا إما عرضت فبلغن ندامايَ من نجران أن لا تلاقيا
    حكم المنادى النكرة غير المقصودة (منادى منصوب ) ينون
    مثال (1) : يا رجلاً اتق الله.
    هنا تنادى على أى رجل ولا تقصد رجل بعينه وتكون منونة
    يا : حرف نداء مبنى على السكون لا محل لها من الإعراب .
    رجلاً: منادى منصوب بالفتحة الظاهرة على آخره لأنه نكرة غير مقصودة.
    مثال (2) : يا رجليْن اتقيا اللهَ.
    رجليْن : منادى منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه مثنى.
    مثال (3) : يا مسلمين أنقذوا القدس.
    مسلمين : منادى منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه جمع مذكر سالم.
    مثال (4) : يا مسلماتٍ أطعن أزواجكن.
    مسلماتٍ : منادى منصوب وعلامة نصبه الكسرة لأنه جمع مؤنث سالم.
    (4) النكرة المقصودة : وهي التي يقصدها النداء قصدا ، فتكتسب منه التعريف لتحديده لها من بين النكرات ، وتكون مبنية على ما ترفع به في محل نصب نحو : يا معلم خذ بيد التلاميذ ، ياممرضات اعتنين بالجرحى وقوله تعالى { يا أرض ابلعي ماءك حكم المنادى النكرة المقصودة ( يبنى على ما يرفع به فى محل نصب ) لا ينون
    أى : مثل العلم المفرد
    مثال : يا رجلُ ، اتق الله.
    هنا تنادى على رجل أمامك وتقصده وتكون مضمومة وغير منونة
    يا : حرف نداء مبنى على السكون لا محل لها من الإعراب .
    يا رجلُ : منادى مبنى على الضم فى محل نصب. ( مفرد )
    يا رجلان : منادى مبنى على الألف فى محل نصب. ( مثنى )
    يا معلمون : منادى مبنى على الواو فى محل نصب. ( جمع مذكر سالم )
    يا مسلماتُ : منادى مبنى على الضم فى محل نصب ( جمع مؤنث سالم
    (5 ) العلم المفرد: وهو ما ليس مضافاً ولا شبيهاً بالمضاف،حتى وإن كان مثنى أو مجموعاً نحـــــــــــــــــــــــــــو
    : يا محمد ، يا أحمدان ، ياعليون ومنه قوله تعالى { يا إبراهيم اعرض عن هذا { حكم المنادى العلم المفرد ( يبنى على ما يرفع به فى محل نصب ) لا ينون
    مثال : يا على، قم إلى الصلاة. يا قدس
    يا : حرف نداء مبنى على السكون لا محل لها من الإعراب .
    على : منادى مبنى على الضم فى محل نصب. ( مفرد )
    يا محمدان : منادى مبنى على الألف فى محل نصب. ( مثنى )
    يا محمدون : منادى مبنى على الواو فى محل نصب ( جمع مذكر سالم
    يا فاطماتُ : منادى مبنى على الضم فى محل نصب ( جمع مؤنث سالم



    البدل

    البدل في اللغة / هو العوض .. قال تعالى ( فعسى ربنا أن يبدلنا خيرا من ذلك )
    وفي اصطلاح أهل اللغة / هو التابع المقصود بالحكم بدون واسطة
    ** والتابع / هو الاسم الذي يتبع ما قبله في الإعراب مطلقاً ــــ فالبدل يتبع المبدل منه في إعرابه ( رفعاً ، ونصباً ، وجراً ، )
    أقسام البدل
    وينقسم البدل إلى أربعة أقسام
    1 / بدل كل من كل 2 / بدل بعض من كل 3 / بدل اشتمال 4 / بدل المباين وينقسم إلى ( غلط ــ نسيان ــ إضراب )
    ( بدل الكل من كل ) وهو ما كان البدل فيه عين المبدل منه ويطابقه في المعنى ويسمى البدل المطابق لوقوعه في اسم الله وهذا النوع لا يحتاج إلى رابط أمثلة
    ــ اهدنا الصراط المستقيم ، صراط الذين أنعمت عليهم ــ فـ ( صراط ) بدل كل من كل من ( الصراط ) *** عدل الخليفة عمر بن الخطاب بين الرعية ــ فـ ( عمر ) بدل كل من كل من ( الخليفة ) فإن تقدم اللقب على العلم أعرب اللقب نعت ( عدل عمر بن الخطاب الخليفة بين الرعية ) فـ ( الخليفة ) نعت مرفوع ـــــــ ويعرب المبدل منه حسب موقعه في الجملة
    ( قاعدة ) إذا وقع بعد أسم الإشارة أسم محلى ( بال) يعرب الاسم بدل كل من كل من اسم الإشارة ــ مثال ــ يا هذا الرجل أقبل ) ( الرجل) بدل كل من كل من أسم الإشارة
    ( بدل بعض من كل ) وهو ما كان البدل فيه جزءً حقيقياً من المبدل منه ــ ويشترط فيه أن يشتمل على رابط ( ضمير ) يعود على المبدل منه ويطابقه نوعاً وعدداً مثال
    أعجبني الطالب عقله ــــ قرأت الكتاب بعضه ـــ قمت الليل معظمه ــ ( عقله ــ بعضه ــ معظمه ) كل منها بدل بعض من كل من ( الطالب ـ الكتاب ـ الليل ) وقد اشتملت على ضمير
    ( بدل اشتمال ) وهو / ما كان البدل فيه شئ مما اشتمل عليه المبدل منه ـــ والاشتمال إما أن يكون أمراً مكتسباً كالعلم والكرم والزهد أو غير مكتسب ولكنه ملازم لصاحبه كالحسن .. أو غير مكتسب كالكلام .. أو يكون عن طريق التبعية كالثوب والسيارة الأمثلة
    أعجبني محمد علمه ، أو خلقه ، أو كرمه :: سُرق محمد ثوبه ، أوسيارته
    (البدل المباين ) بدل غلط ، بدل نسيان ، بدل إضراب مثال
    صليت الظهر العصر )) هذا المثال يصلح للأنواع الثلاثة ،،، فإن كنت لم تقصد كلمة الظهر ولكن سبق اللسان إليها فهو ( بدل الغلط ) وإن كان مقصوداً ولكن تبين بعد ذكره فساد معناه فهو ( بدل النسيان ) وإن كان مقصوداً كلاً منهما فهو ( بدل الإضراب )
    أسلوب المدح والذم

    من الأساليب النحوية التي استخدمها العرب للتعبير عن المدح ، أو الذم ، أسلوب " نعم وبئس " ، و " حبذا ولا حبذا " ، وغيرها من الأفعال التي تسد مسددها كـ " ساء ، وحسن ، وضعف ، وكبر " وما قام مقامها . أولا ـ أفعال المدح : خصص النحاة للدلالة على المدح الأفعال الآتية : 1ـ ( نعم ) : فعل ماض جامد خصص لإنشاء المدح نحو : نعم الحياة الآخرة . ونعم العمل العبادة .في المثالين السابقين تجد أن جملة المدح تكونت من فعل المدح " نعم " ، والفاعل " الحياة " في المثال الأول ، و " العمل " في المثال الثاني ، والمخصوص بالمدح وهو " الآخرة " في المثال الأول ، " والعبادة " في المثال الثاني .ومنه قوله تعالى : { ونعم دار المتقين جنات عدن يدخلونها } 2 ـ (حبذا) : فعل جامد خصص لإنشاء المدح ، وهو مركب مع اسم الإشارة ( ذا) " الذي يعرب فاعلا . نحو : حبذا الأمانة . وحبذا الإخلاص في العمل . فـ( حب ) : فعل المدح وهو فعل ماضي جامد ، و ( ذا ) اسم إشارة في محل رفع فاعل ، والإخلاص مخصوص بالمدح .ومنه قول الشاعر : يا حبذا جبل الريان من جبل *** وحبذا ساكن الريان من كانا ومنه قول كنزة أم شملة وقد جمعت فيه فعلي المدح والذم ألا حبذا أهل الملا غير أنه *** إذا ذكرت ميّ فلا حبذا هيا




    كما خصص النحاة للدلالة على الذم الأفعال الآتية : 1 ـ ( بئس ) : فعل جامد وضع لإنشاء الذم . نحو : بئس الخلق الخيانة . وبئس العدو إسرائيل .فـ( بئس ) : فعل ماض جامد مبني على الفتح لإنشاء الذم . ( الخلق ) : فاعل بئس مرفوع بالضمة .( الخيانة): مخصوص بالذم . ومنه قوله تعالى : { وبئس الرفد المرفود } 2ـ ( لا حبذا ) : فعل جامد مركب من لا النافية السابقة للفعل " حب " ، وذا اسم الإشارة فاعله نحو : لا حبذا الإسراف . ولا حبذا الكذب .فـ( لا حب ) : فعل الذم ، و(ذا ) اسم إشارة في محل رفع فاعله و( الكذب ) مخصوص بالذم . ومنه قول الشاعر ، وقد جمع البيت فعلي المدح والذم : ألا حبذا عاذري في الهوى *** ولا حبذا الجاهل العاذل
    الفعل " ساء " ، وهو جامد لإنشاء الذم نحو قوله تعالى : { فساء مطر المنذرين } قوله تعالى : { فساء صباح المنذرين } .... والمخصوص بالمدح في الآيتين محذوف تقديره في الأولى : مطرهم ، وفي الثانية : صباحهم . ( ملحوظة ) هناك بعض الأفعال القياسية وضعها النحاة للدلالة على المدح ، أو الذم غير التي ذكرنا آنفا ، وهي كل فعل ثلاثي على وزن " فَعُلَ " بفتح الفاء ، وضم العين . مثل : حَسُن ، وضعف ، وكبر ، وشرف ، وقبح ، وخبث ، وغيرها . نحو قوله تعالى : { وحسن أولئك رفيقا ) .وقوله تعالى : { ضعف الطالب والمطلوب . وقوله تعالى : { كبرت كلمة تخرج من أفواههم ) وقوله تعالى : { كبر مقتا عند الله أن تقولوا ما لا تعلمون ) ونحو : / شرف الصديق عليّ . / ونحو : / قبح الرجل أبو لهب . / ونحو : / خبثت المرأةُ حمالةُ الحطب ./


    ***: ـ الأصل في مخصوص نعم وبئس أن يتأخر عن الفعل وفاعله . نحو : ( نعم الخبر السار ) . وفي هذا التركيب للمخصوص وجهان من الإعراب : أ ـ السار : مبتدأ مرفوع ، والجملة من فعل المدح وفاعله في محل رفع خبر مقدم . ب ـ أو يعرب خبر مرفوع لمبتدأ محذوف ، والتقدير : هو السار . ـ إذا تقدم المخصوص على الفعل والفاعل . نحو : محمد نعم الصديق . فـ( محمد ): مبتدأ مرفوع ، والجملة الفعلية في محل رفع خبر . أما إعراب : حبذا الإخلاص ، ولا حبذا الكسل .فهو على النحو التالي . ( حب ): فعل ماض مبني على الفتح لإنشاء المدح .( ذا ) : اسم إشارة مبني على السكون في محل رفع فاعل .( الإخلاص ): مخصوص بالمدح مبتدأ مؤخر مرفوع بالضمة ، والجملة الفعلية قبله في محل رفع خبر . ولتركيب لا حبذا نفس الإعراب ، غير أن " لا " تفيد النفي .
    أحوال فاعل ( نعم و بئس ):
    1- يكون معرفا بـ ( ال ) مثل : نعم الخلقُ الصدقُ .
    2- يكون مضافا للمعرف بـ ( ال ) مثل: بئس عقابُ الكافر النار.
    3- يكون ضميرا مستترا مميزا بنكرة .
    مثال: نعم خلقًا الصدقُ.
    الإعراب: نعم : فعل ماض جامد مبنى ( فعل المدح ).
    والفاعل ضمير مستتر تقديره هو والجملة من الفعل والفاعل فى محل رفع خبر مقدم . خلقًا : تمييز منصوب وعلامة نصبه الفتحة.
    الصدق : مبتدأ مؤخر مرفوع وعلامة رفعه الضمة . أو خبر لمبتدأ محذوف تقديره ( هو) وتقدير الكلام ( نعم هو أي " الصدق")
    4- أن يكون كلمة ( ما ) أو ( من ) الموصولتين.
    مثال: ( نعم ما تفعله الخير ) ( بئس منْ يسيء إلى وطنه المهمل )
    الإعراب: ( نعم ، بئس ): فعل ماض جامد مبنى على الفتح يفيد ( المدح - الذم ). ( ما – من ): اسم موصول مبنى فى محل رفع فاعل ، والجملة من الفعل والفاعل فى محل رفع خبر مقدم . ( الخير – المهمل ): مبتدأ مؤخر مرفوع وعلامة رفعه الضمة . أو خبر لمبتدأ محذوف تقديره ( هو)
    بعد (من أو ما ) تأتي جملة الصلة تفصل بينهما وبين المخصوص.

    الممنوع من الصرف

    المعرب قسمين :: / ما أشبه الاسم ( ويسمى غير منصرف ) / ما لم يشبه الاسم (ويسمى منصرفاً ) 1 / وعلامة المنصرف أن يجر بالكسرة مع الألف ، والإضافة ، وبدونهما ، وأن يدخله الصرف وهو التنوين ،،،،،،، مثال مررت بغلامٍ ،، مررت بغلامِ زيدِ ،، مررت بالغلامِ فكلمة ( غلام ) جاءت في المثال الأول مجرورة مجردة من ال ، وفي المثال الثاني مضافة ،، وفي المثال الثالث مجرورة وبها ال ، وفي كل الأمثلة علامة جرها الكسرة


    لأنها منصرفة
    أما الاسم الممنوع من الصرف فلا ينون ويجر بالفتحة نيابة عن الكسر إلا إذا جاء مضافاً أو محلى بـ(ال )
    2 / ممنوع من الصرف:اسم لا يلحق آخره التنوين.
    التنوين: نون ساكنة تلحق آخر الاسم نطقاً لا كتابة ويرمز إليها بضمتين أو فتحتين أو كسرتين. مثل ( إبراهيم ، إسحاق ، فاطمة ، أكرم ).

    الاسم الممنوع من الصرف:

    أولآً : ما يمنع من الصرف لسبب واحد:
    أ) صيغة منتهى الجموع: وهى كل جمع تكسير بعد ألف جمعه حرفان أو ثلاثة أحرف أوسطها ساكن.
    وأوزانها: (1) فواعل (حدائق - ظواهر - خواطر – زواحف – روائع - فوائد ) (2) فواعيل ( طوابير – قوانين – تقاليد – قراطيس – تماثيل- ) (3) فعاليل (عصافير – فوانيس – مزامير) (4) مفاعل ( مساجد – مخاطر – مشاهد – مناظر – مشاعر –) (5) مفاعيل (مصابيح - مساكين– مشاريع – مقادير مفاتيح (6) أفاعل (أفاضل – أكابر – أعاظم – أعالى) (7) أفاعيل (زغاريد – أناشيد – أساطير)
    (Cool فعائل (صحائف – عجائب – حدائق) مثال(1): " وزينا السماء الدنيا بمصابيح " اسم مجرور وعلامة جره الفتحة }صيغة منتهى الجموع ( مفاعيل) مثال(2): " إنما يعمر مساجد الله من آمن بالله" مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة}صيغة منتهى الجموع مفاعل
    ملحوظة:
    إذا جاء بعد ألف جمع ( مفاعيل ) ثلاثة أحرف أوسطها متحرك فلا تمنع من الصرف مثل (تلامذَة- جهابذَة - عمالقَة ).
    ب) إذا كان اسمًا مختومًا بألف التأنيث المقصورة: وهى ألف زائدة فى آخر الكلمة تدل على التأنيث، وما قبلها مفتوح، والمهم أن تكون ألفًا فى النطق ولو كانت ياءً فى الكتابة.
    مثل ( سلمى ، وذكرى ، وليلى ، ودنيا ، ورضوى ، جرحى ، قتلى )
    ج) إذا كان اسمًا مختومًا بألف التأنيث الممدودة: وكانت الألف رابعة فأكثر في بناء الكلمة مثل : ( شعراء ، وأصدقاء ، حمراء ، بيضاء ، خضراء ،بيداء، هوجاء ،زكرياء ،رحماء ، أتقياء شهداء ) فيمنع من الصرف.
    أما إذا كانت الألف ثالثة ( أصلية ) مثل ( هواء ، وسماء ، ودعاء ، ورجاء ، ومواء ، وعواء )
    فلا تمنع معها الكلمة من الصرف.
    مثال: ( هذا هواءٌ بارد ) بتنوين هواء تنوين رفع
    مثال: ( رأيت سماءً صافية ) بتنوين سماء تنوين نصب
    مثال: ( غضبت من عواءٍ مزعج ) بجر عواء وتنوينها بالكسر .
    وأيضًا إذا كانت الهمزة منقلبة عن أصل فلا تمنع معها الكلمة من الصرف.
    مثال: ( أعداءٌ أصلها عدو ) ( بناء أصلها بنى )

    ثانيًا : ما يمنع من الصرف لسببين:
    الاسم الممنوع من الصرف لسببين : ( العلم – الصفة )
    أ- العلم الممنوع من الصرف:
    1) العلم المؤنث:
    أ) لفظًا ومعنى أى فيه التاء وعلم لمؤنث ( فاطمة – عائشة – كريمة – )
    ب) معنى لا لفظًا أى ليست فيه التاء وهو علم لمؤنث ( سعاد – سمر – )
    ج) لفظا لا معنى أى فيه التاء وهو علم لمذكر ( حمزة – معاوية – سلامة )
    د) العلم المؤنث ثلاثياً متحرك الوسط . مثل ( أمل ، قمر ، سحـَر ، ملـَك )
    وينطبق ذلك على أعلام البلاد والأماكن ( جدة – يثرب – طنطا – جهنم )
    ملحوظة:
    العلم المؤنث ثلاثياً ساكن الوسط ، يجوز صرفه ويجوز منعه من الصرف مثل ( هنْد - دعْد – مصْر - شمْس )
    2) العلم الأعجمى: وهى الأعلام الأجنبية التى نقلت إلى العربية سواء أكان لأشخاص أو لبلاد وأماكن
    مثال: أعلام أشخاص( جورج – إبراهيم – إسماعيل - يوسف – هارون )
    مثال: أعلام بلاد ( لندن – باريس – واشنطن – طهران – مدريد )
    ملحوظة:
    - إذا جاء العلم الأعجمى ثلاثيًا ساكن الوسط فيصرف ( نوح – هود – لوط )
    مثال: " إنا أرسلنا نوحًا إلى قومه "
    - جميع أسماء الأنبياء ممنوعة من الصرف إلا ما تجمعهم عبارة (صن شملة) مثل ( صالح /نوح/شعيب/محمد/لوط / هود )
    3) العلم المركب تركيبًا مزجيًا: ومعنى التركيب المزجي أن تتصل كلمتان بعضهما ببعض ، وتُمزجا حتى تصيرا كالكلمة الواحدة . مثل ( حضرموت ، وبعلبك ، وبورسودان ، وبورتوفيق ، ومعديكرب ، ونيويورك ، كفر الشيخ )
    4) العلم المزيد فى آخره ألف ونون: مثل ( عثمان - عفان - مروان - رمضان – شعبان – عمران (
    ملحوظة: إذا كانت حروف الاسم المختوم بالألف والنون الزائدتين أقل من ثلاثة أحرف وجب صرفه . مثل ( سنان ، عنان ، لسان ، ضمان ، جمان ).
    لأن الألف والنون في هذه الحالة تكون أصلية غير زائدة .
    5) العلم الذى على وزن الفعل: بمعنى أنه يستخدم علماً وفعلاً
    مثال: ( أشرف ، يزيد ، ينبع ، تدمر ، يشكر ، أمجد ، أكرم ، يزيد ، أحمد ، أسعد ، تغلب ، يعرب ، يشكر ، يسلم ، ينبع ، شمر ، تعزَّ )
    أي يجوز استخدامه كفعل مثل : أحمدُ الله على التفوق ،
    أو كاسم مثل : أحمدُ أخي .
    6) العلم الذى يأتى على وزن "فُعَل": مثل( عُمَر – زُحَل – قُزَح – جُحَا )
    ب- الصفة الممنوع من الصرف:
    الصفة التى فى آخرها ألف ونون: وهى على وزن (فعلان) ومؤنثها (فعلى)
    مثال: ( عطشان مؤنثها عطشى ، جوعان مؤنثها جوعى ، غضبان مؤنثها غضبى ، ظمآن مؤنثها ظمأى )
    ملحوظة: إذا كانت هذه الصفة على وزن ( فعلان ) ولكن مؤنثها ( فعلانة ) فلا تمنع من الصرف مثل ( فرحان مؤنثها فرحانة )
    2) كل صفة على وزن " أفْعل " مثل ( أحمر ، أصفر ، أبيض ، أسود ، أخضر ، أفضل ، أعرج ، أعور ، أحسن )
    مثال: "وإذا حييتم بتحية ٍ فحيوا بأحسنَ منها أو ردوها"
    ملحوظة: أما ما كان صفة على وزن أفعل ، ولحقته تاء التأنيث فلا يمنع من الصرف . مثل( أرمل مؤنثه أرملة ، أربع ومؤنثها أربعة )
    3) إذا كانت صفة على وزن "فُعال" أو "مَفْعل" من الأعداد (1 : 10 )
    مثل ( آحاد : مَوحد / ثُناء : مثنى / ثلاث : مثلث / رباع : مربع / خماس : مخمس / سداس : مسدس / سباع : مسبع / ثمان : مثمن / تساع : متسع / عشار : معشر )
    4) لفظة (أُخَرَ) وهى وصف لجمع مؤنث مفرده (أُخْرَى) والمذكر منها (آخَرَ)
    إعراب الممنوع من الصرف :
    يرفع بالضمة وينصب ويجر بالفتحة .
    ( بدون تنوين ) إذا لم يكن معرفاً بأل او الإضافة .
    مثال: جاء عمرُ ( عمرُ ) فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة
    مثال: رأيت عمرَ ( عمرَ ) مفعول به منصوب وعلامة نصبه الفتحة
    مثال: سلمت على عمرَ ( عمرَ ) اسم مجرور وعلامة جره الفتحة
    لا يجر الممنوع من الصرف بالفتحة إلا بشرطين:
    1) أن يكون غير مقترن بـ ( ال ):
    مثال: سرت فى صحراءَ واسعة .
    ( صحراءَ ) اسم مجرور وعلامة جره الفتحة لأنه ممنوع من الصرف
    فإذا اقترن بـ ( ال ) رجع إلى أصله وهو الجر بالكسر:
    مثال: سرت فى الصحراءِ الواسعةِ.
    ( الصحراءِ) اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة لأنها معرفة بـ ( ال
    2) أن يكون غير مضاف:
    مثال: انقضت قواتنا على مواقعَ حصينة للعدو.
    ( مواقعَ ) اسم مجرور وعلامة جره الفتحة لأنه ممنوع من الصرف.
    فإذا أضيف رجع إلى أصله وهو الجر بالكسر:
    مثال: انقضت قواتنا على مواقعِ العدو.
    ( مواقعِ ) اسم مجرور وعلامة جره الكسرة لأنها أضيفت إلى كلمة ( العدو




    1 - (النجاح يدخل السرور على قلب الإنسان ويؤثر في حياته تأثيرا ظاهرا فلا شئ أعظم منه وهذا النجاح المأمول لايصل إليه إلا المرء المخلص في عمله)
    أ- بيّن سبب نصب ما تحته خط
    ب- استخرج(بدلا وبين نوعه - ممنوعا من الصرف وبيّن السبب في منعه- خبرا جملة - نعتا مفردا)
    ج- امدح (المرء المخلص في عمله) في أسلوبين مختلفين
    ========================================
    2--( مرّ أمير المؤمنين عمر بن الخطاب بغلامين يلعبون فمتى شاهده الأطفال فروا هاربين إلا غلاما فلما سأله
    لماذا لم تفر كما فر أصحابك ؟ فأجابه لم أفعل ذنبا فأخافك فسُر عمر من إجابته وكافأه مكافأة عظيمة)
    أ- بيّن سبب نصب ما تحته خط
    ب- استخرج من الفقرة(ممنوعا من الصرف وبيّن سبب المنع- بدلا وبيّن نوعه- نعتا جملة-فعلا مبنيا)
    ج- امدح (الغلام الشجاع) وذم (الأطفال الجبناء) في جملتين من إنشائك؟
    ========================================
    3- (إن عظمة علمائنا تتجلى في أبحاثهم الكثيرة ومن يعمل في خدمة العلم معظمه فهو كريم فاعملوا أيها الشباب وتسلّحوا به تسعدوا)
    أ- أعرب ماتحته خط
    ب- استخرج من الفقرة (ممنوعا من الصرف - بدلا وبيّن نوعه - أسلوب نداء وبيّن نوع المنادى وأعربه)
    ج- امدح (العلماء) في جملة من تعييرك ========================================
    4- ( العلمَ يا أبنائي فهو السبيل إلى الرقى والتقدم فما أروع طلب العلم وحبذا الحرص على تلقيه في مجالس العلماء فإن فعلتم هذا فأنتم قادة الأمة التي ستبنى بسواعدكم)
    أ- أعرب ماتحته خط
    ب- استخرج (منادى وبيّن نوعه- ممنوعين من الصرف مبينا سبب المنع- أسلوب مدح وبيّن مكوناته)
    ج- اجعل كلمة (أروع) مجرورة بالفتحة مرة وبالكسرة مرة أخرى فى جملتين من إنشائك



    5- (لقد أبت مصر أن تتخلف عن ركْب الحضارة وأدركت أنّ الأمية ذات أثر هدّام في بناء الإنسان المعاصر فبئست الصفة الأمية وما أجمل مسعى مصر من أجل تحقيق أعلى الغايات)
    أ- أعرب ماتحته خط
    ب- استخرج (ممنوعين من الصرف وبيّن سبب المنع- أسلوب ذم وبيّن مكوناته- نعتا مفردا- فعلا مبنيا)
    ج- في أي مادة تكشف عن كلمة (الغايات)؟ ===================================
    6 - ( يا طالباً ، إن هذه الحياة كفاح لا كسل إنما الحياة لإنسان نشيط يسعى إلي الحياة أمنها ، فنعم العمل النشاط ، ويئس الصفة الكسل فيا بني ، خُذ من الحياة مُعلماً.
    -1 - أعرب ما تحته خط .
    2-استخرج ما يأتي :
    3– منادى ، وبين نوعه - بدلا وبيّن نوعه
    اجعل الكلمة الآتية منادى نكرة مقصودة مرة ونكرة غير مقصودة مرة (جندي)–
    ===================================
    7 - " أي إخواننا في العراق وفلسطين ‘ المقاومة المقاومة الصبر والثبات . أبشروا إن النصر – بعون الله – آت . أجعلوا أرضكم مقبرة للغزاة وعدوكم يبكى دماً لا دموعاً ‘ وتمسكوا بالأمل أمل الأحرار ؛ حتى يندحر المحتل الغاصب يجر وراءه أذيال الخيبة والندامة ‘واعلموا أنه مهما طال الليل ظلمته فلابد من بزوغ الفجر ضيائه".
    ( أ ) أعرب ما تحته خط (ب) عين من القطعة ما يأتي :
    - نعتاً مفرداً وأعربه - توكيدا مبينا نوعه- ممنوعاً من الصرف وبين السبب
    - منادى واذكر نوعه وحكمه : - بدلين مختلفين وبين نوعهما 0
    (ج) ضع كلمة " العون " في جملة فاعلها مستتر بحيث تكون مخصوصاً بالمدح , واضبطها بالشكل
    (د) حول الكلمة التي تحتها خط إلى بدل اشتمال :{ أعجبتني بطولة الشعب والشرطة } ثم أعربه .
    (هـ) امدح ( المقاومة العربية ) بفعل يجب فيه تأخير المخصوص .
    (هـ) ( أيها الطلاب – يا طلاب ) ما الفرق بين النداء في التعبيرين ؟ ثم أعرب الطلاب الأولى بكل وجه ممكن.
    ===================================
    8 - : أ راغبي السلام إن السلام أمل الإنسان ‘ وسبيل الرخاء ‘ في ظله عاش الإنسان مطمئنا وأصبح المتمسك به أمينا على أمته يود لها أن تتقدم من بين تلك الأمم فحبذا السلام للدول سكانها وأرضيها.
    1- أعرب ما فوق الخط : ب – استخرج من القطعة السابق:
    1- بدلا وبيني نوعه وأعربيه 2- منادى وأعربيه
    3- أسلوب مدح وأعربيه 4 - ممنوعا من الصرف واذكر سبب المنع
    ج- " ميادين " ضع هذه الكلمة في جملتين على أن تكون في الأولى مجرورة بالكسرة والثانية مجرورة بالفتحة 0
    د - أعرب ما تحته خط فيما يلى:
    1- يا متسرعاً ‘ فى العجلة الندامة0 2- جودوا يا أهل الفضل 0
    3- بئس سلاحاً الوشاية . 4- مررتُ بطفل عطشان يبكى0
    ذ- اكشف في معجمك عن " متمسك – الإنسان " ===================================
    9 - نعم وسيلة الرخاء العلم ‘ والأمم الراقية سبقت بالعلم وصارت مكانتها عظيمة ‘ وتستطيع أنت أيها الطالب أن تكون صاحب علم وخلق وتصبح من هؤلاء العلماء الذين يقدمون لوطنهم أعظم الخدمات
    1-أعرب ما فوق الخط : ب- استخرج من القطعة السابقة:
    1- بدلا وبين نوعه وأعربه - منادى وأعربه - ممنوعا من الصرف لسبب واحد وآخر لسببين
    ج- " أعظم " ضع هذه الكلمة في جملتين على أن تكون في الأولى مجرورة بالكسرة والثانية مجرورة بالفتحة 0
    د- أعرب ما فوق الخط الغربة كلها مرارة – كل الغربة مرارة – الغربة مرارتها لا تحتمل – يا رافعاً راية الشورى وحارسها 0
    ر- صوب الخطأ فيما يلي : 1- حبذا المجتهدين - نعم سلوكاً الكذب
    3-دافعوا يا أهلُ السلام 4- تعلمتُ من مبادئَ أبى 0





























      الوقت/التاريخ الآن هو السبت سبتمبر 23, 2017 11:03 am